منتدايات السلام
[b] هلا بيك فى منتدايات السلام ياجميل يشرفنى انضمامك لينا بجد نورت المنتدى بتاعنا بس اية رايك فية عجبك ولا
ولا ايه لو عجبك اتشرف بعضويتك ولو مش عاجبك عادى ولا يهمك بس اكيد هيعجبك شكرا لك
[/b]


منتدايات السلام- العاب - افلام- برامج - تسلية
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  آحآديث مشهورة ضعيفة ومآ يقآبلهآ من آلآحآديث آلصحيحة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الاول دائما
عضو ماهر
عضو ماهر


التقييم التقييم : 2

مُساهمةموضوع: آحآديث مشهورة ضعيفة ومآ يقآبلهآ من آلآحآديث آلصحيحة    الإثنين 25 أكتوبر 2010, 6:03 pm






بسم الله نبدأ


(صوموا تصحوا )
ضعيف

سنده ضعيف لكن لاننكر انه معناه صحيح ومال للصيام من فوائد صحيه .



من قرأ آية الكرسي عقيب كلّ فريضة تولّى الله جلّ جلاله قبض روحه،
وكان كمن جاهد مع الأنبياء حتى استشهد
موضوع


الرد :
















عن ابي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إن من
قرأ آية الكرسي دبر كل صلاة لم يمنعه من دخول الجنة إلا أن يموت )
أخرجه السيوطي وصححه الألباني



من لزم الاستغفار جعل الله له من كل هم فرجاً ومن كل ضيق مخرجاً ورزقه من
حيث لا يحتسب
ضعيف الترغيب (1002).




[b]الرد :









[/b]




قال الشيخ ابن باز رحمه الله : " الحديث المذكور رواه أبو داود وابن ماجه ، وهذا ضعيف ؛ لأن في إسناده الحكم بن مصعب وهو مجهول .
ولكن الأدلة الكثيرة من الآيات والأحاديث تدل على فضل الاستغفار
والترغيب فيه ، مثل قول الله سبحانه : ( وَأَنِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ
يُمَتِّعْكُمْ مَتَاعًا حَسَنًا إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى وَيُؤْتِ كُلَّ ذِي فَضْلٍ فَضْلَهُ )
الآية من سورة هود ،
وقوله سبحانه في آخر المزمل : ( وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ )

قال الله تعالى في فضل الاستغفار :
( فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا . يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا . وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ
وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا ) نوح/10-12.



اللهم أجرني من النار سبع مرات بعد الصبح وبعد المغرب
ضعيف الترغيب (250).




[b]الرد :


[/b]






وقد ورد عن أنس رضي الله عنه ، قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم :
" من سأل الله الجنة ثلاث مرات قالت الجنة اللهم أدخله الجنة ، ومن استجار
من النار ثلاث مرات قالت النار اللهم أجره من النار" .
رواه الترمذي ( 2572 ) وابن ماجه ( 4340 ) ، وهو حديث صحيح
، صححه الشيخ الألباني رحمه الله في " صحيح الجامع " ( 6275 ) .
لكنه غير مقيد بشيء من الصلوات ولا بوقت من الأوقات .
فيستحب للمؤمن أن يكثر من سؤال الله الجنة ، والاستجارة من النار ،
من غير أن يقيد ذلك بشيء من لا صلوات ، ولا بوقت من الأوقات .



( من صلى علي حين يصبح عشراً وحين يمسي عشراً أدركته شفاعتي يوم القيامة )
ضعيف الترغيب (396)




[b]الرد :









[/b]




وقال عليه الصلاة والسلام في الحديث الصحيح: (من صلى عليه واحدة،
صلى الله عليه بها عشرا)
والحسنة بعشر أمثالها، فيشرع لكل مؤمن ولكل مؤمنة
الإكثار من الصلاة والسلام على النبي صلى الله عليه وسلم



((إياكم وخضراءُ الدِّمن فقيل: ما خضراء الدِّمن؟ قال المرأةُ الحسناء في المنبت السوء)).
قال العراقي: ضعيف وضعفه ابن الملقن .
قال الألباني: ضعيف جداً. "تخريج الإحياء" (2/42) . "الضعيفة" (14).




[b]الرد :


[/b]






الحديث المذكور نص أهل العلم على أنه غير صحيح، فليس بمعتمد
ولكن معناه في الجملة لا بأس به، وهو التخير لنسب الإنسان وذريته النساء
الطيبات والأصول المعروفة بالخير، هذا معروف من أدلةٍ أخرى،
كما قالفي الحديث الصحيح عليه الصلاة والسلام: (تنكح المرأة لأربع: لمالها ولجمالها
ولحسبها ولدينها فاظفر بذات الدين تربت يداك)، كون المؤمن يتخير الناس الطيبين
في دينهم وأخلاقهم وسمعتهم فهذا أمر مطلوب،

ولاسيما المرأة أيضاً تكون من النساء الطيبات المعروفات بالديانة والفضل الكريم، هذا أمر مطلوب




(خير الأسماء ما عبِّد وما حـمِّد )
موضوع.




[b]الرد :


[/b]






ليس صحيحاً بل هو حديث موضوع لا أصل له كما ذكر الشيخ الألباني
في السلسلة الضعيفة (411)، وإنما الصحيح أنه صلى الله عليه وسلم
قال: (أحب الأسماء إلى الله عبد الله وعبد الرحمن) أخرجه مسلم وغيره
والله تعالى أعلم.



( اطلبوا العلم ولو بالصين )
موضوع.




[b]الرد :









[/b]




والحديث الثابت هو ما رواه ابن ماجة من حديث أنس بْنِ مَالِكٍ
قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ( طَلَبُ الْعِلْمِ فَرِيضَةٌ عَلَى كُلِّ مُسْلِمٍ ) ( 220 )

وصححه الألباني في صحيح سنن ابن ماجة . والمقصود بالعلم هنا هو العلم الشرعي .
حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن الرسول ** قال: "من سلك طريقاً يلتمس فيه علماً سهّل له به طريقاً إلى الجنة".

ومن القران
قوله عز وجل: ﴿شهد الله أنه لا إله إلا هو والملائكة وأولو العلم قائما بالقسط﴾ (آل عمران 3: 18)


فانظركيف بدأ سبحانه وتعالى بنفسه وثنى بالملائكة

وثلث بأهل العلم وناهيك بهذا شرفا وفضلا وجلاء ونبلا
وقال الله تعالى: ﴿يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات﴾
(المجادلة: 11)



(الأقربون أولى بالمعروف" )
لا أصل له . "الأسرار المرفوعة" (51) . "اللؤلؤ المرصوع" (55) .
"المقاصد الحسنة" للسخاوي (141) .




[b]الرد :



[/b]





عبارة دارجة اشتهرت على الالسنة وليست بحديث لكن معناها صحيح .
يشهد لها قول الله تعالى : " قل ما أنفقتم من خير فللوالدين والأقربين "
وقوله : " كتب عليكم إذا حضر أحدكم الموت إن ترك خيرا الوصية للوالدين والأقربين بالمعروف "
وقوله صلى الله عليه وسلم لما سئل : من أحق الناس بحسن الصحبة ؟!
قال : " امك ثك أمك ثم أمك ثم أبوك ثم أدناك أدناك " .
وقوله صلى الله عليه وسلم : " يد المعطي العليا وابدأ بمن تعول أمك وأباك وأختك وأخاك ثم أدناك أدناك " .
ومعنى ذلك أن الأقربون اولى بمعروفك وبرّك والإحسان إليهم .. والأولوية لا تعني التفريط في غيره .



(ما خاب من استخار ، ولا ندم من استشار ولا عال من اقتصد)
موضوع . "الكشف الإلهي" (1/775) . "الضعيفة" (611) .




[b]الرد :


[/b]






المقولة حسنة، وهي حكمة، فالاستخارة من هدي النبي صلى الله عليه وسلم وصحبه
وكذلك المشورة، فأن يستخير الإنسان ويستشير أمر محمود،

لكن رفع هذا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، حرام ولا يجوز.



(تحية البيت الطواف ) .
لا أصل له . "الأسرار المرفوعة" (130) . "اللؤلؤ المرصوع" (143) .
"الموضوعات الصغرى" للقاري (88) .




[b]الرد :



[/b]





سئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله عن : هل تحية المسجد الحرام صلاة ركعتين أو الطواف ؟
فأجاب : "المسجد الحرام كغيره من المساجد من دخل ليصلي ،
أو ليستمع الذكر ، أو ما أشبه ذلك من الإرادات فإنه يصلي ركعتين
كغيره من المساجد ، لعموم قول النبي صلى الله عليه وسلم :
(إِذَا دَخَلَ أَحَدُكُمْ الْمَسْجِدَ فَلَا يَجْلِسْ حَتَّى يُصَلِّيَ رَكْعَتَيْنِ) رواه البخاري (1167)
أما إذا دخل ليطوف كإنسان معتمر دخل ليطوف طواف العمرة ، أو ليطوف تطوعاً فهنا يغني الطواف عن ركعتي تحية المسجد ؛
لأنه إذا طاف فسوف يصلي ركعتين بعد الطواف" انتهى .
"مجموع فتاوى ابن عثيمين" (22/286) .



(أبغض الحلال إلى الله الطلاق).
ضعيف. "العلل المتناهية" لابن الجوزي (2/1056) . "الذخيرة" (1/23) .




[b]الرد :


[/b]






الحديث هذا ضعيف ، لأنه لا يصح أن نقول حتى بالمعنى "أبغض الحلال إلى الله "
لأن ما كان مبغوضاً عند الله . فلا يمكن أن يكون حلالاً .
لكن لاشك أن الله سبحانه وتعالى لا يحب من الرجل أن يطلق زوجته ،
ولهذا كان الأصل في الطلاق الكراهة ، ويدل على أن الله لا يحب الطلاق
لقوله تعالى في الذين يؤلون من نسائهم قال : -

(لِلَّذِينَ يُؤْلُونَ مِنْ نِسَائِهِمْ تَرَبُّصُ أَرْبَعَةِ أَشْهُرٍ فَإِنْ فَاءُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ(226)


وَإِنْ عَزَمُوا الطَّلاقَ فَإِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ)- (البقرة:226،227)ففي رجعوهم قال : -( فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ)-(البقرة: من الآية192) ،
يعني الله يغفر لهم ويرحمهم ، وفي عزمهم الطلاق قال

: -( فَإِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ)-(البقرة: من الآية227)،
وهذا يدل على أن الله لا يحب منهم أن يعزموا الطلاق .

ولهذا كان الطلاق مكروهاً في الأصل.



((الجنة تحت أقدام الأمهات)).
وفي لفظ: ((الجنة تحت أقدام الأمهات، مَنْ شِئن أدخلن، ومن شِئن أخرجن!))
درجته: موضوع




[b]الرد :


[/b]






يغني عنه حديث معاوية بن جاهمة لما جاء إلى النبي صلى الله عليه على آله وسلم
وهو يُريد الغزو، فقال له – عليه الصلاة والسلام –: هل لك أمّ؟
قال: نعم. قال: فالزمها فإن الجنة تحت رجليها. (حديث حسن)



((الدين المعاملة ))
درجته: لا أصل له

الرد :

الدين المعاملة ليس بحديث ولكنه من كلام العلماء وإن كان معناه مما اتفق عليه كافة العلماء

وهو ضرورة التحلى بكافة الأخلاق الإسلامية،

والعبادات الإسلامية الكبرى ذات أهداف أخلاقية واضحة.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
آحآديث مشهورة ضعيفة ومآ يقآبلهآ من آلآحآديث آلصحيحة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدايات السلام :: المنتدى الاسلامى العام :: القرآن الكريم-
انتقل الى: